من نكون ومن نحن ؟

الأيام السنوية حول الحوكمة بإفريقيا هي مبادرة للتحالف من أجل إعادة تأسيس الحوكمة بإفريقيا ( (ARGA . ويأتي قرار عقد أيام سنوية حول الحوكمة بإفريقيا JAGA في سياق شهدت فيه معظم البلدان الافريقية حوالي نصف قرن من الاستقلال ، وأن " الربيع العربي " وكذا الأزمات التي تعقب الانتخابات والصعوبات الاقتصادية المستمرة بإفريقيا ، هي عوامل جاءت لتذكرنا بهشاشة البناء الذي عرفته الدولة الوطنية التي اعقبت الحقبة الاستعمارية ، ومسارات الدّمقرطة لهذه المجتمعات من جهة ، و استمرار التبعية والنزعة الخارجية للاقتصاديات الافريقية من جهة أخرى . ويطمح التحالف من أجل إعادة تأسيس الحَوْكمة بإفريقيا ( (ARGA إلى خلق فضاء دائم للتفكير الاستشرافي والمبادرة المشتركة ، التي ترافق حركة طموحة لتنمية القارة مع آفاق 2060 ، التي وضعت تحت هذا العنوان " افريقيا مع آفاق 2060 و إفريقيا تأخذ زمام مصيرها بيدها  »

وتهدف الأيام السنوية حول الحوكمة بإفريقيا إلى التفكير في النطاقات وكيفيات بناء مشروع للحوكمة بغفريقيا ، الذي سشكل القاعدة التي للقارة أن ترتكز عليها من أجل تطوير اقتصادها وتعزز مكانتها في العالم مع آفاق 2060 .

يجمع التحالف من أجل تأسيس الحَوْكمة في إفريقيا بين فاعلين أفارقة وغير أفارقة ، منخرطون في العمل والتفكير ، ويرغبون في آن واحد في ترقية حوار على مستوى المواطنين من إفريقيا ومن العالم ، حول تسيير الشؤون العمومية بإفريقيا . ويشكل هذا التحالف منذ سنة 2003 الامتداد لشبكة " حوارات حول الحَوْكمة بإفريقيا : اللامركزية والاندماج الجهوي " ، وهي شبكة عرفت النور سنة 1999 انطلاقا من مبادرة لبعض الشخصيات الافريقية ، سبق لمعظمها تقلد مناصب سامية في بلدانها ، حيث لاحظوا من الداخل كيف أن مسارات التحول في العالم وفي المجتمعات الافريقية ، تفلت من بين يدي الأفارقة أنفسهم بسبب عدم تلاؤم صيغ الحوكمة، سواء تلك المستوردة أو المفروضة من الخارج ، وهي صيغ عاجزة عن تلبية حاجيات الأفارقة ، بل عززت عجز إفريقيا على الاستجابة لتحديات العولمة .